أنت هنا: 
  
  
مصير كاسياس بإسبانيا يحدده "الملكي"
الخميس
 24/01/2019 
 الساعة 
 6:00 
 (بتوقيت القدس) 

مصير كاسياس بإسبانيا يحدده "الملكي"

سينتظر فيسنتي دل بوسكي مدرب إسبانيا على أحر من الجمر معرفة التشكيلة الأساسية التي سيلعب بها كارلو أنشيلوتي مدرب ريال مدريد مباراته القادمة بعدما افتتح المدرب الإيطالي حملته في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم بترك الحارس إيكر كاسياس على مقاعد البدلاء.

وعبر الحارس البالغ من العمر 32 عاما والذي يرتدي شارة قيادة ريال مدريد ومنتخب بلاده منذ فترة طويلة عن دهشته لتفضيل أنشيلوتي لزميله الحارس دييغو لوبيز عليه خلال مباراة ريال مدريد على أرضه أمام ريال بيتيس الأحد والتي كانت أول مباراة رسمية لأنشيلوتي مع الفريق.

واستبعد كاسياس من خوض المباريات ثم تعرض لكسر في يده أبعده لعدة أسابيع تحت قيادة المدرب السابق جوزيه مورينيو الموسم الماضي. وحينما عاد من الإصابة كان لوبيز الذي انضم في فترة الانتقالات الشتوية في يناير هو الحارس الأول.

وكان السبب الرئيسي غالبا في تراجع شعبية مورينيو وسط أنصار ريال مدريد واللاعبين ووسائل الإعلام الإسبانية في الأشهر الأخيرة التي سبقت رحيل المدرب البرتغالي عن الفريق هو قراره إبقاء كاسياس على مقاعد البدلاء. وشعر البعض أن القرار كان لأسباب شخصية أكثر منها لأسباب فنية واحترافية.

وبدا أن وصول أنشيلوتي الأكثر لطفا سيخفف هذه التوترات داخل النادي وخارجه وتوقع كثيرون أن يعود كاسياس لموقعه كحارس أول في الموسم الجديد.

وسيحتاج دل بوسكي لاتخاذ قرار صعب خلال مباريات إسبانيا القادمة في تصفيات كأس العالم إذا ظل كاسياس على مقاعد البدلاء في ريال مدريد.

وتتصدر إسبانيا مجموعتها متقدمة بفارق نقطة على فرنسا قبل ثلاث مباريات على انتهاء التصفيات وستحل ضيفا على فنلندا صاحبة المركز الثالث في السادس من سبتمبر وهي آخر مباراة لها خارج الأرض