أنت هنا: 
  
  
اليوجا
الثلاثاء
 16/07/2019 
 الساعة 
 6:44 
 (بتوقيت القدس) 

اليوجا

بقلم: نجلاء ابو بكر

كثيرا مانعاني من امراض جسدية ومن مشاكل نفسيه بالرغم من تعدد مصادر العلم والثقافة والتطور الذي يحيطنا في كافة امور حياتنا , ربما لأننا غارقون في الماديات والاستهلاك , متجاهلون القيمة والمغزى الحقيقي لوجودنا في هذه الحياة وكذلك التدرب على تطوير العقل والمهارات الحسية التي انعم الله بها علينا لكي نتمكن من تميز ما هو مثالي في داخلنا والوصول الى حالة الاعتدال والوسطية بين الجانب المادي والروحي في هذه الحياة بدون تطرف.

هذه المقدمة هي ليست مقدمة موضوع طبي او علاج صيني او حتى تحضير ارواح ولكنها بكل بساطة مقدمة للحديث عن رياضة اليوجا التي تؤدي الى السلام والسعادة النابعة من الفطرة الطبيعية النقية.

كثيرا من الناس يرون رياضة اليوجا بأنها جلسة لإغلاق العيون والجلوس بأرجل مربعة في غرفة هادئة بشموع معطرة بأضواء خافتة , الابتعاد عن حياتك الطبيعية , ترك عائلتك والعيش في الجبال , وترك عملك لتحظى بالوقت لتأملاتك ولكنها ليست كذلك تماما.

اليوجا كلمة سنسكريتية تعني اتحاد العقل مع الجسد .نشأت هذه الرياضة في الهند قبل 5000 سنة وعرفها الغرب في القرن التاسع عشر باسم رياضة اليوجا. هي رياضة تعتمد بشكل اساسي على التنفس والتأمل ومن ثم ممارسة التمارين التي تحرر الجسد من الطاقات الحسية والعقلية ومن ثم الوصول الى حالة الراحة التي هي بالنهاية السعادة .

يوجد الكثير من انواع رياضة اليوجا , يوجد اليوجا السهلة ك( يوجا الهاثا) والنوع القوي والمسلي ك(اليوجابيتزوالاشتانغا), يوغا المعرفة والمفكرين,

-يوغا التركيز , يوغا الاطفال , يوغا الضحك , يوغا الخدمة والمنقذين ,يوغا العلاج الجسدي.هذه الانواع وغيرها من رياضة اليوجا تحمل اسماء مختلفة بمصطلحات سنسكريتية.

.

اما ما ارغب في الاسهاب بالحديث عنه هو التأمل ( رياضة الروح) الجزء الذي لا يتجزأ من هذه الرياضة.

كثيرا ما يتم تداول مصطلح الطاقة فيما بينتا كيف الطاقة اليوم ؟ لازم تأكل هاد وهداك عشان طاقتك. طاقة هاد الشيء او هاد المكان., ... الخ

من خلال دورة تدريبية قمت بها مع نخبة من المدربين العالميين لرياضة اليوجا قام احدهم بشرح مصطلح الطاقة وهو كما يلي:

قال لي بانه يوجد داخل جسم الانسان اكثر من 72 الف عصب ياتي على شكل انابيب, وكل هذه الانابيب تبدا من قمة الراس وتنتشر عبر الجسد كاملا كفروع النباتات لتصل الى اخمص القدمين, لتشكل هذه الاعصاب ما يسمى ( بجسم الطاقة). جسم الطاقة هو المصدر الرئيسي لتصميم حياتنا , أفعالنا عقولنا, اجسادانا كالنظر , التحدث, السمع, التفكير. هذا الجسم يتاثر ويعتمد بشكل اساسي على الطاقة الكونية التي نكتسبها من الخارج , بعبارة اخرى المدخلات الداخلية والمدخلات الخارجية هي العائق لتدفق الطاقة الكونية خلال هذه الاعصاب او الانابيب وبالتالي تستنزف الطاقة الموجودة داخل هذه الاعصاب (جسم الطاقة) والنتيجة امراض جسدية ونفسية .وهنا ياتي المعالج السحري ألا وهو التأمل ,

التامل: هو استرخاء الجسم من خلال أي وضعية تشعرك بالراحة والعمل على مراقبة عملية التنفس , مع محاولة قطع جميع الافكار الداخلية والخارجية , بالبداية سنشعر بثقل في منطقة الراس وكذلك ثقلا في الجسم , احيانا حك, نمنمة, الم في مناطق معينة , هذه المؤشرات ومنها الالم هي نوع من الانذار المبكر لوجود خلل في منطقة ما في جسدك , وللتخلص منها علينا بالتأمل لنحصل على كمية وفيرة من الطاقة الكونية وجعلها تتدفق بكثافة خلال هذه الانابيب (جسم الطاقة ) لمدة 30 دقيقة يوميا , والتي بدورها تعمل على تطهير الجسد والأعصاب من جميع الالام والأمراض. ولذلك قال النبي الكريم: تأمل ساعة خير من عبادة ستين عاما.

ولكل ما ذكر اعلاه ولكثرة الفوائد اللامحدودة ,تعتبر رياضة اليوجا في المركز الاول عالميا نذكر منها:

1: تقوية جهاز التنفس

2: تعزيز الرضا عن النفس

3: تحسين نوعية النوم.

4:تخفيف الالام.

5:تقوية العمود الفقري.

6:تخفيف الوزن.

وفوائد اخرى لا حصر لها , تاركة لكم ممارسة هذه الرياضة والتعرف على فوائدها بأنفسكم.