أنت هنا: 
  
  
انطلاقة مثالية لبطولة النكبة الدولية
الثلاثاء
 19/03/2019 
 الساعة 
 19:19 
 (بتوقيت القدس) 

انطلاقة مثالية لبطولة النكبة الدولية

كتب : أسامة فلفل


انطلقت منافسات البطولة الدولية للنكبة للمنتخبات الاولمبية بنسختها الثانية في فلسطين بمشاركة أربعة منتخبات هي " الأردن – باكستان – سيرلانكا – فلسطين" ورعى الافتتاح رامي الحمد الله رئيس الوزراء الفلسطيني واللواء جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم ولفيف من الشخصيات ورؤساء الوفود المشاركة وسط أجواء فيها الإصرار على تحقيق وملامسة النجاح وكسر الحصار المفروض على الرياضة الفلسطينية.

تأتي البطولة التي ينظمها الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم ضمن منظومته بهدف توفير الاحتكاك لمنتخبنا الاولمبي ولتأصيل اسم النكبة في وجدان المنتخبات الرياضية المشاركة وإظهار حجم المعاناة التي يعيشها الشعب الفلسطيني ومنظومته الرياضية بسب الاحتلال وسلوكه العنصري وعدم الالتزام بالمواثيق والأعراف الدولية الرياضية وخاصة الميثاق الاولمبي.

إن تأكيد اللواء جبريل الرجوب على ضرورة العمل على مضاعفة عدد الفرق المشاركة وإلى تنظيم مثل هذه البطولات للألعاب الرياضية الأخرى حتى يكون صدى مدوي على المستوى الإقليمي والدولي وتحريك الشخصيات والقيادات والقوي الرياضية العالمية لنصرة الحق الفلسطيني والوقوف إلى جانب الرياضة الفلسطينية المستهدفة من قبل الاحتلال.

إن استثمار الخبرات الرياضية المتراكمة لأعضاء اللجان العاملة في البطولة سوف يسهم بشكل كبير في إنجاح الحدث حيث تقوم هذه اللجان بتنفيذ الخطة التي تم رسمها وتعمل على تنفيذها بشكل مهني دقيقي فحفاوة استقبال الوفود والسهر على راحتهم وتذليل كل العقبات وتوفير كل سبل الراحة كان سمة مميزة للجان العاملة التي عكست صورة طيبة عن الأصالة الفلسطينية وكرم الضيافة

إن هذه البطولة التي ينظمها الاتحاد تسعى بالأساس إلى تدشين جسور التواصل مع الأشقاء والأصدقاء ولتبادل الثقافات الرياضية وتغير المفاهيم والقيم الخاطئة الراسخة في عقول المشاركين عن الشعب الفلسطيني ومنظومته الرياضية وإتاحة الفرصة أمام الرياضيين في الوطن العزيز فلسطين وخاصة جيل الشباب ليكونوا بالفعل جزء أصيل ومهم من هذه الرياضة بل أكثر من ذلك تزويدهم بالحافز الذي يمكنهم من تحقيق الأهداف وصناعة الانجاز وطرق أبواب النجاح وإظهار حالة الرقي والتطور التي تعيشها الرياضة الفلسطينية و أعادة كتابة التاريخ.

إن انطلاقة البطولة وبمشاركة منتخبات أولمبية دولية يؤكد أننا نعيش في وطن شامخ لا يمكن أن تهزه ريح عابرة يستمد قوته من شبابه وقيادته الحكيمة ولاشك أن انطلاقة البطولة في هذه المحطة الفارقة عزز القدرة الفلسطينية على مواجهة التحديات بإرادة وعزيمة قوية والتحليق في فضاء الانجازات.والسير قدما على طريق و درب النجاح الذي رسم معالمه ربان السفينة الرياضية.

الانطلاقة والافتتاح الرائع سيمهد الطريق أمام فلسطين لاستضافة بطولات اقليمية ودولية حيث بات المنظمون في الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم واللجان العاملة على قدر عظيم من الخبرة على مستوى كافة النواحي التي تنظمها لوائح وقوانين الاتحاد الدولي.

اليوم نؤكد للعالم أن الكرة الفلسطينية تطورت وباتت رقما صعبا على مستوى القارة الآسيوية وهذا يعكس بجلاء الاستراتيجية الوطنية الرياضية التي شرع الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم بتنفيذها رغم الظروف الصعبة وحجم التحديات الكبيرة.

تمنياتنا للرياضة الفلسطينية بصورة عامة وكرة القدم بصورة خاصة مزيدا من التفوق والازدهار تحت قيادة اللواء جبريل الرجوب صانع النهضة في فلسطين