أنت هنا: 
  
  
شهداء الملاعب
الخميس
 24/01/2019 
 الساعة 
 6:41 
 (بتوقيت القدس) 

شهداء الملاعب

ملاعب واهداف - بقلم رائد أبو الرب

منذ وقت قريب ليس أكثر من أسبوع واحد سقط الشهيد النتشة على ارض ملعب مرج اللقلق، ليس ببعيد عن الحرم القدسي يبدوا بأنها الأقدار تخطف كل من اللاعبين المحترفين وآخرين هواة، رحمة الله على من قضوا على الأرض الخضراء وليس بعيداً أيضاً عن هذه الحادثة وقعت حادثة مشابهة في ملاعب الكرة المستديرة حبيبة الملايين. ويبقى السؤال يطرح؟

لماذا لا يتم أخذ الدروس والعبر من هذه الحوادث القاتلة للأيام القادمة، سيقول لي أحدهم إنه القضاء والقدر، نعم لابد أنه القدر بعينه لكن أخذ الأسباب لا يعني عدم الإيمان بما هو محتوم وقدر مكتوب، لذا علينا كرياضيين أن نفتش عن الأسباب الصحية والنفسية قبل وبعد كل حادثة لنستخلص العبر ونعرف كيف نجعل من الملاعب أرض حياة وشباب ورياضة وليس قبوراً للزهور وللرياضيين في هذا الوطن

واعتقد بأنه لابد من أخذ بعض الأمور قيد الدراسة والبحث مثل الفحص الطبي للاعبين، طريقة الإحماء الصحيحة ولابد من العمل على أخذ العامل الوراثي بالحسبان والعمل على مراقبة سلوك الرياضيين أثناء وبعد التدريب ومدى جاهزيتهم الصحية والنفسية، واخرياً نقول لا راد لقضاء الله وقدره ورحم الله شهداء الحركة الرياضية على هذه الأرض المباركة