أنت هنا: 
  
  
هدف .. وكرت احمر
الثلاثاء
 19/03/2019 
 الساعة 
 18:55 
 (بتوقيت القدس) 

هدف .. وكرت احمر

بدر مكي

ملاعب واهداف - تأخرت بطولة غرب اسيا للناشئين عن انطلاقتها المقررة مدة 72 ساعة، ولم تلغ اوتتأجل كما اراد لها الاحتلال، ومرد ذلك الاصرار الذي ابداه اللواء جبريل الرجوب على اقامة الدورة على ارض دولة فلسطين بملعب الشهيد فيصل الحسيني بالقدس،وقد ساهم في ذلك مواقف اتحاد غرب اسيا بقيادة الامير علي بن الحسين والاشقاء في الامارات والعراق، الذين ضربوا مثالا رائعا في الاخوة والاسناد الحقيقي ، ورغم وصول الفرق الى العاصمة الاردنية عمان وانتظارهم هناك، غير ان وفد اتحادنا لم يقصر في واجب الضيافة وكذلك اتحاد غرب اسيا والاتحاد الاردني ، وقد ادوا ما عليهم .
وبعد .. كان اللواء الرجوب حادا وموقفه واضحا في شأن البطولة وكذا في اجراءات المحتل .. البطولة ستقام .. يعني ستقام على ملعبنا البيتي .. والمحتل.. هذا الطارىء على ارضنا يجب ان يطرد من المنظومة الرياضية الدولية .. يعني يجب ان يطرد . وهذا ما سيكون .. وسنرى .
على الاتحاد الدولي(الفيفا) ان يتحمل مسؤولياته، والسيد بلاتر المفوض من قبل الجمعية العامة للفيفا في كونغرس موريشيوس، بشأن وضع حد لاجراءات الاحتلال بحق الرياضة الفلسطينية، وكذا الاتحاد الاوروبي(الويفا)، والسيد ميشيل بلاتيني،بصفة دولة الكيان عضوا في اتحاده، عليه هو الاخر ان يتحمل مسؤولياته تجاه ما يحدث من استهداف للرياضة الفلسطينية بهذا الشكل المريب، وبلاتيني نفسه.. وعد ان يتدخل بعد اعتراضنا على اقامة بطولة امم اوروبا للشباب في دولة الكيان .
ما معنى ان يتأخر اصدار تصاريح الدخول حتى يوم الجمعة، وكان يجب ان تصدر قبل اسبوع على الاقل من انطلاقة البطولة المقرر لها ان تنطلق الخميس الماضي وفق اجندة اتحاد غرب اسيا، علما ان التصاريح قد سلمت لارتباطنا قبل ستة اسابيع، وحاولت الشؤون المدنية بلا كلل ان تصدر التصاريح في الموعد المحدد.. ولكن ما معنى ان تصدر تلك التصاريح بعد الانطلاقة المقررة بيوم ..!!
هذا الكيان .. يحاول تدمير الرياضة الفلسطينية .. التي اقلعت للعالمية منذ خمس سنوات ..وكأنه قد غاظه الحراك غير المسبوق.. الذي تشهده رياضتنا بفعل ارادة لا يشق لها غبار .. وضمن امكانيات محدودة.
يجب الذي يجب .. يجب ان نفضح ممارسات الطارئين على هذه الارض .. على الصعيد العالمي .. وما حدث في بطولة غرب اسيا .. يجب ان يصل جميع اتحادات العالم ..ويجب ان نتواصل مع عائلة الفيفا .. ووضع حقيقة ما جرى امامهم.. هذا الكيان الذي حشر نفسه في الزاوية في كونغرس موريشيوس وكان رئيس اتحاده معزولا تماما .. امام الحقائق المتعلقة بالانتهاكات الاسرائيلية المقرونة بالكلمة والصورة والتاريخ .. تلك الانتهاكات التي طالت البنية التحتية على صعيد الارض والانسان .. حين تم وضع بند خاص بفلسطين لاول مرة في الكونغرس العالمي .. ويجب على جميع اتحادات العالم ان لا تقف مكتوفة الايدي امام غطرسة وجنون هذا الكيان الخارج عن القانون الدولي .. في كل شيء.. ويعتبر نفسه فوق القانون والمساءلة .
اننا اذ نثمن مواقف الدول الشقيقة في غرب اسيا ورئيس اتحاد غرب اسيا والامين العام للاتحاد السيد فادي زريقات ، فاننا نطالب جماهيرنا الرياضية بالتوجه صوب استاد الشهيد فيصل الحسيني .. لتقول كلمتها .. وتساهم في نجاح فعاليات البطولة .. وقد حاول الكيان وأدها والقضاء عليها .. ولكن هيهات.. تعالوا جميعا نشجع منتخبنا الوطني وبقية المنتخبات .. وقد وقفت معنا .. ردا على اجراءات الاحتلال .. هذه المرة سجلنا هدفا في مرمى الكيان.. ولماذا لا نسجل هدف الفوز .. بطرده من منظومة اللعب النظيف والتنافس الشريف.. لان النظافة والشرف .. لا يتنافسان ابدا مع هكذا كيان .. واعتقد ان المنظومة الدولية الرياضية .. لن يضيرها هذا الطرد.. وهذا ما يجب ان نسعى اليه.. ما دامت لا تنقصنا الارادة.. بوجود حارس عرفاتي يسهر على الذاكرة الفلسطينية .